أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال راكب أمواج بريطاني، مؤخرا، إنه أحرز رقما قياسيا بعدما تمكن من ركوب أعلى موجة في الرياضة المائية، بحسب ما نقلت "سكاي نيوز".

وذكر ديردفيل توم بوتلر، البالغ من العمر 29 عاما، إنه تمكن من ركوب موجة يصل علوها إلى نحو ثلاثين مترا في ساحل نازاري بالبرتغال.

وأضاف بوتلر أن المهتمين والخبراء في هذه الرياضة على يقين بأنه تمكن من تحطيم الرقم القياسي السابق الذي سجل في البرازيل ولا يتجاوز 24 مترا.

ووصف الرياضي المغامر ركوب الموجة العالية بالسير على كرة تتدحرج بسرعة، لكن بوتلر لن ينال اعترافا بإنجازه إلا إذا قدم دليلا من الصور الفوتوغرافية إلى العصبة الدولية لركوب الأمواج.

وإذا تم تأكيد الإنجاز على يد خبراء، سيقام حفل خاص للرياضي البريطاني الذي ركب موجة عاتية وصفها بالوحش.

وأضاف أنه يستطيع المحافظة على توازنه على الموجة في البحر بفضل التمارين الرياضية التي يحرص عليها بشكل مستمر.

ويحظى بوتلر برعاية عدد من الشركات، ومن حسن حظه، أن عددا من المصورين المحترفين كانوا حاضرين حين ركب الموجة الكبيرة.