أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أزمة حقيقية يشهدها نادي الأهلي المصري في نوفمبر الجاري، تمثلت بنكسات كروية متتالية، دفعت الإدارة لإقالة المدرب الفرنسي، باتريس كارتيرون، فيما يترقب جمهور "نادي القرن" الخطوة القادمة.

وخسر الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا وودع كأس زايد للأندية العربية الأبطال، في أقل من أسبوعين، مما دق ناقوس الخطر داخل قلعة النادي المصري العملاق وشهد حالة من الغليان بين الجماهير.

ورأت إدارة الأهلي أن إقالة مدربه الفرنسي كارتيرون، بعد أقل من 6 أشهر على تعيينه مدربا للفريق خلفا لحسام البدري في يونيو الماضي، هو الحل الأفضل للمضي قدما.

وأكد المدير التنفيذي للنادي الأهلي، محمد مرجان، لوسائل إعلام مصرية، أن الإعلان عن الجهاز الفني الجديد للفريق سيتم في الأيام العشرة القادمة.

ونشرت وسائل الإعلام لائحة بأسماء أبرز المرشحين لخلافة كارتيرون، لعل أبرزهم الفرنسي هيرفي رينار، مدرب المنتخب المغربي، الذي حقق الكثير من الإنجازات لمنتخبات أفريقية مثل زامبيا وكوت ديفوار.

كما ورد اسم مدرب الاتحاد السعودي السابق، الأرجنتيني رامون دياز، ضمن المرشحين لتدريب الأهلي، والذي كان مرشحا في وقت سابق لتدريب المارد الأحمر، قبل أن يقرر التوجه إلى السعودية.

ومن الأسماء المرشحة كذلك بطل البوندسليغا السابق الألماني توماس شاف، ومدرب ليون الشهير الذي قاده للقب الدوري الفرنسي مرات عدة، بول لوغوين.

وأكد مصدر في الأهلي أن مجلس الإدارة حدد 3 شروط أساسية لأي مدرب سيتولى تدريب الفريق وهي الشخصية القوية والسيرة الذاتية الجيدة، وأن يكون على دراية بالكرة الأفريقية.