دافع لاعب مانشستر يونايتد روميو لوكاكو، عن مدرب النادي جوزيه مورينيو، موجها ضربة إلى عدد من زملائه الذين يواجهون مشكلات في التعامل مع المدرب، وفق ما ذكرت وسائل إعلام بريطانية، الجمعة.

وقال لوكاكو، الذي يلعب في مركز الهجوم مع مانشستر يونايتد، إن "مورينيو يتمتع بعلاقة جيدة مع اللاعبين" على خلاف ما نشرته عدة وسائل إعلام عن خلافاته معهم، خاصة بول بوغبا.

وانتقد مورينيو العديد من لاعبيه بسبب أدائهم بعد بداية اليونايتد الضعيفة في الدوري الإنجليزي الممتاز لهذا الموسم، والتي شهدت هبوط الفريق إلى المركز الثامن والخروج من السباق على اللقب.

ودعا لوكاكو اللاعبين في الفريق، خاصة الذين يواجهون مشكلات مع مورينيو، إلى أن يواجهوا تلك المشكلات، قائلا: "إذا كان مورينيو يوجه نقدا بشأن لاعب ما، فعلى اللاعب أن يتعامل مع الموقف بنضج".

وأكد لوكاكو على أن علاقة اللاعبين مع بعضهم، وكذلك علاقة اللاعبين مع المدرب، يجب ألا تؤثر على أدائهم في الملعب، مشددا على ضرورة الانتباه إلى هذه العلاقة، وفق ما ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية.

وشهدت تدريبات مانشستر يونايتد في سبتمبر الماضي مواجهة حادة بين مورينيو وبوغبا، وتداولت وسائل الإعلام عدة أسباب للحادثة آنذاك.

وبعد حوالي شهر على الحادثة، أكد لاعب الوسط في النادي أندرياس بيريرا، أن الصدام كان بسبب فيديو نشره بوغبا على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي.

وغضب مورينيو من الفيديو الذي ظهر فيه بوغبا برفقة زملائه، وهو يضحك خلال حضوره مباراة مانشستر يونايتد مع ديربي كاونتي، التي خسرها الأول وخرج على إثرها من كأس الرابطة.