أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يستقبل الوصل الإماراتي، مساء الخميس، نظيره الأهلي المصري، في مباراة مثيرة في إياب دور الـ16 من كأس زايد للأندية الأبطال.

ويحتاج الأهلي لتحقيق الانتصار في دبي، أو التعادل بنتيجة كبيرة قوامها 3-3 أو أكثر، لضمان التأهل لربع نهائي البطولة.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل بنتيجة 2-2 الشهر الماضي في مصر، في مباراة مثيرة سجلت معظم أهدافها في الدقائق العشر الأخيرة من اللقاء.

ويعاني الأهلي غيابات عدة بين صفوفه في لقاء الوصل، على رأسها أحمد فتحي ومحمد هاني والتونسي علي معلول والنيجيري جونيور أجاي وعمرو السولية للإصابة، وميدو جابر وأحمد حمدي ومؤمن زكريا لأسباب فنية، بجانب باسم علي ومحمود الجزار غير المقيدين عربيا.

ويتسلح الأهلي بتاريخه المميز ضد أندية الإمارات، حيث لم يعرف طعم الهزيمة في 3 مباريات خاضها أمام الأندية الإماراتية.

وخسر الأهلي آخر لقاء له يوم 9 نوفمبر، أمام الترجي التونسي، بثلاثية نظيفة، على ملعب رادس في إياب الدور النهائي بدوري أبطال أفريقيا، مما قد يعني أن مباراة الوصل هي الفرصة الأخيرة للمدرب الفرنسي باتريس كارتيرون.

أما بالنسبة للوصل، فيكفيه التعادل بنتيجة 0-0 أو 1-1، أو الانتصار بأي نتيجة، أما نتيجة 2-2 فستعني اللجوء للوقت الإضافي أو ركلات الترجيح.

ويعاني الوصل محليا، حيث يحتل المركز 11 في دوري الخليج العربي، وحقق الفريق انتصارا واحدا في الدوري منذ أكتوبر.