أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نشرت صحيفة ليكيب الفرنسية الشهيرة فيديو يتحدث عن المرشحين لجائزة الكرة الذهبية، وهو ما أكد للجميع بأن كريستيانو رونالدو لا يتواجد في المراكز الثلاثة الأولى، حيث يظهر لوكا مودريتش وكيليان مبابي ورافاييل فاران في بداية الفيديو بشكل منفصل عن بقية اللاعبين.

وقد عبرت صحف إيطاليا عن إحباطها الشديد من ذلك، إذ ترى بأن كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي هو الأحق بجائزة الكرة الذهبية وأن ما يحصل ليس سوى "محاولة للانتقام" منه لأنه رحل عن ريال مدريد في الصيف الماضي.

ونقل موقع "سبورت 360" عن صحيفة كوريري ديلو سبورت عنوانها الرئيسي "صفعة على وجه رونالدو"، ولمحت الصحيفة إلى نية الانتقام من النجم البرتغالي، قائلت: "استبعاد كريستيانو .. رونالدو يدفع ثمن رحيله عن ريال مدريد".

وذهبت صحيفة توتو سبورت المقربة من يوفنتوس إلى أبعد من ذلك لتسخر من قرار نيل فاران مركزا متقدما في نتائج التصويت بعبارات حاسمة: "من فاران؟.. شيء لا يصدق! رونالدو خارج المرشحين لنيل جائزة الكرة الذهبية".

وأضافت الصحيفة: "المصوتون الذين اختارتهم الصحيفة الفرنسية يضعون مدافع ريال مدريد مع مبابي ومودريتش في قائمة المرشحين للجائزة، حتى النجم الفرنسي غريزمان مستبعد أيضا."

وختمت كلامها بالقول: "غضب رونالدو من نتائج التصويت ربما يتحول لميزة ليوفنتوس".

أما صحيفة  لاغازيتا ديلو سبورت فكانت الأكثر هدوءاً واكتفت بالقول: "ضربة لرونالدو. أنه خارج منصة الكرة الذهبية".