أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في ضربة قاسية لليفربول الإنجليزي، قبل مواجهة صعبة خارج أرضه أمام رد ستار بلغراد الصربي في دوري أبطال أوروبا، خرج جناح منتخب سويسرا شيردان شاكيري من تشكيلة "الريدز" لسبب سياسي.

وقال النادي الإنجليزي إنه ليس متأكدا من كيفية استقبال شاكيري في العاصمة الصربية، بعدما سجل اللاعب، المنحدر من أصول في ألبانيا وكوسوفو، هدف فوز سويسرا 2-1 على صربيا في كأس العالم في يونيو واحتفل بعلامة تشير إلى النسر في علم ألبانيا.

وترفض صربيا الاعتراف باستقلال مقاطعتها السابقة كوسوفو وينحدر معظم سكان كوسوفو البالغ عددهم 1.8 مليون نسمة من أصول البانية. وحدث الانفصال قبل عشر سنوات.

وقال يورغن كلوب مدرب ليفربول لموقع النادي على الإنترنت"سمعنا وقرأنا عن بعض التكهنات التي تتعلق باستقبال شاكيري (..) رغم أننا لا نملك أي فكرة عما قد يحدث نريد الذهاب إلى هناك ونحن في قمة التركيز في كرة القدم دون التفكير في أي شيء آخر".

وأضاف "لا توجد أي رسالة سياسية على الإطلاق بل نود التركيز في خوض مباراة رائعة وحسب والتحرر من أي أشياء أخرى".

وغرم الاتحاد الدولي (الفيفا) 10 عشرة آلاف فرنك سويسري(9951 دولار) بسبب الاحتفال بجانب زميله جرانيت تشاكا، المنحدر من أصول من البانيا وكوسوفو أيضا، والذي سجل هدف التعادل لسويسرا في نفس المباراة واحتفل بطريقة مشابهة.

ونفى شاكيري وجود غرض سياسي وراء الاحتفال.

وفاز ليفربول 4-صفر على رد ستار في استاد أنفيلد الشهر الماضي، وتصدر المجموعة الثالثة، بينما نال الفريق الصربي نقطة واحدة من ثلاث مباريات ليتذيل المجموعة التي تضم أيضا باريس سان جرمان الفرنسي ونابولي الإيطالي.