أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أسدل برشلونة الستار على مسلسل عدم الفوز في أربعة مباريات بالليغا الإسباني بفوزه 4-2، السبت، على ضيفه إشبيليه منافسه على الصدارة ، ليعود للقمة على الرغم من أن هذا الانتصار أفسده خروج ليونيل ميسي مصابا في ذراعه.

في المقابل، زادت مشاكل يولن لوبتيجي مدرب ريال مدريد،  بعدما سقط بطل أوروبا في وقت سابق السبت بالخسارة 2-1 أمام ضيفه ليفانتي بعد أن حقق رقما سلبيا، بعدم تسجيل أي هدف لمدة 482 دقيقة متتالية.

ووضع فيليب كوتينيو المنضم لبرشلونة في صفقة قياسية أصحاب الأرض، في المقدمة بتسديدة قوية في الشوط الأول سكنت الزاوية العليا للشباك في الدقيقة الثانية، وضاعف ميسي الغلة بعدها بعشر دقائق بتسديدة متقنة في الزاوية البعيدة.

واضطر ميسي للخروج، بسبب إصابة في ذراعه واضعا ضمادة عليها عقب التحام مع فرانكو فاسكيز، وهو ما يثير مخاوف بشأن لياقته قبل أسبوع من لقاء القمة أمام ريال مدريد يوم 28 أكتوبر الجاري.

وعزز لويس سواريز تقدم برشلونة بتسجيله من ركلة جزاء في الدقيقة 63، بينما سجل بابلو سارابيا هدفا للضيوف قبل أن يضيف إيفان راكيتيتش، اللاعب السابق لاشبيلية، الهدف الرابع لبرشلونة.

وسجل البديل لويس موريل الهدف الثاني لاشبيليه في الوقت بدل الضائع لتنتهي المباراة بنتيجة 4-2.

ويتصدر برشلونة جدول الترتيب برصيد 18 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة على الافيس الذي فاز 1-صفر على سيلتا فيغو  الجمعة، ونقطتين على إشبيلية صاحب المركز الثالث.