أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فضح مقطع فيديو، نشرته شبكة "سكاي سبورتس"، مصافحة باردة بين مدرب مانشستر يونايتد، جوزيه مورينيو، ولاعبه بول بوغبا، مما يؤكد التوتر الذي يطبع علاقتيهما خلال الفترة الأخيرة.

وسبق لمدرب الشياطين الحمر أن نفى وجود خلاف مع اللاعب الفرنسي، لكن تفاعله مع بوغبا، في حصة تدريبية، صباح الأربعاء، يثبت العكس.

ولم يصافح مورينيو بقوة وبحرارة بوغبا، كما فعل مع بقية اللاعبين، إذ بدا الفرق واضحا في طريقة المصافحة، الأمر الذي جعل اللاعب الفرنسي يبدو مستغربا ومنزعجا من تصرف مدربه البرتغالي.

وجاءت الحادثة بعد كارثة خروج مانشستر يونايتد من منافسات كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم بعد خسارته بركلات الترجيح أمام ديربي كاونتي المنتمي للدرجة الثانية على استاد أولد ترافورد يوم الثلاثاء.

وقال مراسل "سكاي سبورتس" إنه كان حاضرا في ملعب التداريب هذا الصباح، مضيفا "أعتقد أن قصة الخلاف بين الشخصين ماتزال مستمرة".

وتابع "هناك شيء واحد واضح الآن، وهذا هو الأمر الوحيد الذي تغير في الساعات الأربع والعشرين الماضية، حيث أصبح الوضع مكشوفا للجميع".

ويأتي الفيديو، بعد أسابيع من تقارير صحافية تفيد بتوتر العلاقة بين المدرب ولاعبه، جعلت الأخير يفكر في الرحيل عن النادي، والأرجح صوب برشلونة.

وكان مورينيو انتقد بوغبا بسبب تقصيره في الأداء، إذ اعتبر أن مستوى لاعبه مع منتخب بلاده، فرنسا، مغاير تماما عن ذلك الذي يظهر به مع الفريق.