أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حللت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية خطط المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليغري منذ قدوم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ليوفنتوس، لتكشف عن التغييرات التي أجراها المدرب الإيطالي للتكيف مع قدوم "الدون".

وكشفت الصحيفة أن خطة أليغري تعتمد بشكل كبير على العرضيات، منذ قدوم رونالدو، وذلك بعد تقديمها لإحصاءات أظهرت الزيادة الكبيرة في العرضيات بمباريات الفريق الأولى بالموسم.

وقالت الصحيفة أن الخطة أصبحت واضحة، وهي زيادة تدخل لاعبين الظهير في الهجمات، وتمرير أكبر عدد من العرضيات إلى داخل منطقة جزاء الخصم.

ونفذ يوفنتوس أكبر عدد من العرضيات في الدوري الإيطالي حتى الآن (79 تمريرة في 3 مباريات) بين كل فرق الدوري، كما ارتفعت حصيلة التمريرات الحاسمة للاعبي الأجناب  في الفريق، خلال مباريات الفريق الثلاث الأولى.

وجاءت أغلب التمريرات من الظهير البرازيلي أليكس ساندرو (23 تمريرة)، ثم الظهير البرتغالي جواو كانسيلو (11)، ثم البرازيلي دوغلاس كوستا والكولومبي كوادرادو (9).

ويبدو "التكتيك" الجديد محاولة من أليغري لاستثمار قوة رونالدو في الرأسيات، وبإنهاء التمريرات العرضية بالقدم، بسبب قدرات تمركز اللاعب "الاستثنائي".

وعلى الرغم من تحقيق يوفنتوس ثلاثة انتصارات على التوالي منذ انطلاق الدوري، فإن رونالدو لا يزال "صائما" عن التهديف، ويبقى من غير المعروف إن كان أليغري سيغير من طريقة لعبه لإتاحة المجال للنجم البرتغالي لممارسة هوايته المفضلة، وهي تسجيل الأهداف.