أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يبدو أن نجمة التنس الأميركية سيرينا وليامز تجاوزت بسرعة فائقة أزمتها خلال نهائي بطولة أميركا، وذلك عندما نشرت فيديو لطيف "غير منتظر" تماما، لبعد دقائق من نهاية أحداث المباراة النهائية التي وصفتها اللاعبة "بالظالمة".

وخسرت سيرينا نهائي "فلاشينغ ميدوز"، السبت، بطريقة درامية، أمام اليابانية نعومي أوساكا.

وهيمن غضب النجمة المخضرمة، التي تعرضت لعقاب تاريخي من حكم المباراة على أحداث المباراة، وهو ما واجهته خلالها بكلمات نارية، ودموع ساخنة.

ووصفت الأميركية السمراء الحكم البرتغالي كارلوس راموس بأنه "كاذب" وأنه "سرق نقطة منها"، بعد أن اتهمها بالحصول على تعليمات من المدرب أثناء المباراة.

تصرف سيرينا "المسيء" كلفها عقوبة، تسببت بتقدم أوساكا بنتيجة 5-3 في المجموعة الثانية، وحافظت اللاعبة اليابانية البالغ عمرها 20 عاما على هدوئها لتحقق نصرا تاريخيا.

كما نقلت عن سيرينا وسائل إعلام كلمات لا تليق أبدا موجهة لراموس بينها أنه لن يحكم أي مباراة أخرى لها طالما بقي على قيد الحياة!

وأشارت إلى أنها يفعل ذلك بها لمجرد أنها "امرأة".

ما بعد العاصفة

لكن سيرينا تعاملت مع الخسارة باحترافية كبيرة، بداية بتشجيع الجمهور على تحية أوساكا أثناء التتويج، ثم قامت، على عكس كل التوقعات، التي انتظرت تعليقات لاذعة أخرى منها بحق الحكم، (قامت) بنشر فيديو يصور ابنتها البالغة من العمر عاما واحدا، وذلك بعد النهائي بساعات.

وفي الفيديو اللطيف الذي نشرته سيرينا على حسابها بتطبيق "إنستغرام"، بالإمكان سماع صوت نجمة التنس وهي تبدي إعجابها بحذاء ابنتها أليكسيس.

ولم تنشر النجمة أي شيء يتعلق بالنهائي "المثير للجدل" على حساباتها الشخصية، بل قررت نشر هذا الفيديو "العائلي" مع ابنتها، وكأنه رسالة بأن الأمر أصبح خلفها.