أبوظبي - سكاي نيوز عربية

خاضت إيطاليا مباراتها الرسمية الأولى تحت قيادة المدير الفني الجديد روبرتو مانشيني أمام بولندا في بطولة دوري الأمم الأوروبية لتبدأ عهد جديد وفريق مختلف يشهد تغيير على تشكيلة "الأتزوري" يحدث لأول مرة منذ 12 عاما.

فللمرة الأولى منذ عام 2006  يخوض المنتخب الإيطالي مباراة رسمية بدون أحد لاعبي التشكيلة الرئيسية "الذهبية" التي أحرزت لقب كأس العالم في ألمانيا في نفس العام أمام المنتخب الفرنسي بضربات الترجيح، وفقا لموقع "فوتبول إيطاليا".

إيطاليا التي تعادلت بصعوبة مع بولندا بهدف لمثله على أرض ملعب ريناتو دالارا بمدينة بولونيا الإيطالية في أول مبارياتها بالبطولة الوليدة، افتقدت لجهود الحارس الأسطوري "بوفون" والقائد "دي روسي" - اللاعبان المتبقيان من التشكيلة الفائزة بكأس العالم 2006 - ولكن لم يتم اختيارهما.

تلتقي إيطاليا في المباراة الثانية في دوري الأمم الأوروبية مع بطلة أوروبا البرتغال، الاثنين، على ملعب النور في لشبونة البرتغالية.