أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أسقط المنتخب الروسي مضيفه التركي ا 2-1 في طرابزون، في المجموعة الثانية للمستوى الثاني من دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وأفاد المنتخب الروسي الذي بلغ الدور ربع النهائي للمونديال الذي استضافه في حزيران/يونيو وتموز/يوليو الماضيين، وخرج فيه بركلات الترجيح أمام كرواتيا التي بلغت المباراة النهائية، من الهجمات المنظمة، على رغم تفوق أصحاب الأرض في الاستحواذ على الكرة.

وافتتح دنيس تشيريتشيف التسجيل لروسيا بتسديدة مباشرة متوسطة الارتفاع من داخل المنطقة في شباك الحارس التركي شيركان كيرينتيلي (13) مستفيدا من عدم تمكن المدافع التركي سيردار عزيز من تشتيت كرة عرضية رأسية من دالير كوزياييف رفعها ماريو فيرنانديز.

وأهدر كوزياييف فرصة التعزيز إذ ذهبت كرته الأرضية التي سددها من داخل المنطقة قرب القائم الأيمن لمرمى كيرينتيلي (25) بعد تمريرة متقنة من ألكسندر يروخين من يمين المنطقة.

وتكفل الحارس كيرينتيلي بكرة أرتيوم دزيوبا الرأسية (28) التي رفعها تشيريتشيف من اليسار.

وأدرك عزيز، الذي استبدل في بداية الشوط الثاني، التعادل لتركيا بتسديدة أرضية مباشرة قوية من داخل المنطقة إلى يمين الحارس أندريه لونيف (40) بعد كرة ارتدت اليه من رأس المدافع جورجي دزيكيا اثناء محاولته تشتيت كرة عرضية رفعها سينير أوزبايراكلي من اليمين.

ومنح القائد المنفرد دزويبا التقدم لروسيا بكرة لعبها من داخل المنطقة الى يمين الحارس المتقدم كيرينتيلي (48) كاسرا مصيدة التسلل إثر تمريرة من يوري غازينسكي.

وأضاع هاكان كالانوغولو فرصة محققة لتعديل النتيجة اذ صد الحارس لونيف تسديدته الأرضية من داخل المنطقة (66).

في حين أصابت الكرة التي سددها دزويبا من مشارف المنطقة العارضة (88) وخرجت.

وتألق الحارس لونيف وصد الكرة الأرضية التي سددها كالانوغلو من داخل المنطقة(90+1) حارما المنتخب التركي إدراك التعادل.