أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فرض المنتخب البرتغالي التعادل على ضيفه الكرواتي وصيف بطل العالم 1-1 في مباراة دولية ودية، وذلك رغم غياب نجمه وقائده كريستيانو رونالدو الذي فضل التركيز في الفترة الحالية على مشواره مع فريقه الجديد يوفنتوس الإيطالي.

وكانت كرواتيا البادئة بالتسجيل عبر ايفان بيريشيتش (18)، قبل أن يدرك المدافع بيبي التعادل (32) في مباراة تسبق مشوار المنتخبين في النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية حيث تلعب البرتغال الإثنين مع إيطاليا، وكرواتيا الثلاثاء مع اسبانيا في المجموعتين الثالثة والرابعة من المستوى الأول على التوالي.

وكان المنتخبان يخوضان اختبارهما الأول منذ خروج البرتغال أمام الأوروغواي (1-2) في ثمن نهائي مونديال روسيا 2018، ووصول كرواتيا الى النهائي للمرة الأولى في تاريخها قبل السقوط في المتر الأخير أمام فرنسا 2-4.

وتغيرت بعض الأشياء منذ النهائيات العالمية، إذ خاضت كرواتيا مباراة الخميس دون ثلاثة نجوم قرروا إسدال الستار على مسيرتهم الدولية وهم حارس المرمى دانيال سوباشيتش والمهاجم ماريو ماندزوكيتش والمدافع فيدران تشورلوكا.

فيما لعبت البرتغال دون نجمها الأول رونالدو الذي طلب من مدربه فرناندو سانتوس عدم استدعائه من أجل يتفرغ في الفترة الحالية لمغامرته الجديدة مع يوفنتوس الذي انتقل اليه من ريال مدريد الإسباني مقابل 100 مليون يورو.

وفي فيينا، لم تكن المباراة الأولى للسويد منذ وصولها الى ربع نهائي مونديال روسيا وخروجها على يد إنجلترا (صفر-2)، مشجعة لأنها خسرتها أمام مضيفتها النمسا بهدفين سجلهما فيليب هيلاندر (11 خطأ في مرمى فريقه) ودافيد ألابا (64).

وتبدأ السويد الاثنين مشوارها في دوري الأمم الأوروبية بلقاء تركيا على أرضها في المجموعة الثانية لمنتخبات المستوى الثاني، فيما تلعب النمسا الثلاثاء ضد مضيفتها البوسنة ضمن المجموعة الثالثة للمستوى ذاته.