أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد مهاجم فريق تشلسي الإنجليزي لكرة القدم، البلجيكي إدين هازارد، أنه يستمتع باللعب بقيادة المدرب الإيطالي الجديد ماوريتسيو ساري، من دون أن يكشف خططه المستقبلية مع الفريق اللندني.

وسجل هازارد هدفه الثاني هذا الموسم في المباراة التي فاز فيها تشلي على بورنموث السبت في الدوري الإنجليزي الممتاز (2- 0)، وحقق فيها الفريق فوزه الرابع تواليا في قيادة ساري الذي خلف هذا الصيف مواطنه أنطونيو كونتي.

ولطالما ارتبط اسم هازار (27 عاما) بالانتقال إلى ريال مدريد الإسباني، لاسيما بعدما ساهم بشكل كبير في قيادة منتخب بلاده لاحتلال المركز الثالث في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، والتي أقيمت في يونيو ويوليو الماضيين.

إلا أن هازار أكد في تصريحات في أغسطس أنه سيبقى "هذه السنة" في تشلسي، من دون أن يكشف خططه حيال الفريق اللندني الذي يمضي معه موسمه السابع، ويرتبط بعقد حتى 2020.

وأبدى البلجيكي استمتاعه بأسلوب لعب ساري الذي يختلف عن الأسلوب المتحفظ الذي اعتمده مدربون سابقون في تشلسي. وقال في تصريحات للقناة التلفزيونية للنادي "أحب الاستحواذ على الكرة. ليس في منطقتنا، بل في الامتار الـ 30 الأخيرة من الملعب".

وأضاف "أحب هذا النوع من اللعب. الأمر مختلف تماما عما كان عليه أيام أنطونيو كونتي أو (البرتغالي جوزيه) مورينيو. نحصل على الكثير من الكرات أثناء اللعب والأمر ليس سيئا بالنسبة الي".

وينتهي عقد هازار مع تشلسي في 2020، ولم يوافق بعد على عرض من النادي لتمديده.

وشارك اللاعب كاحتياطي في المباراتين الأولى والثانية للفريق في الدوري الإنكليزي هذا الموسم، قبل أن يضطلع بدور أساسي في المباراتين التاليتين.

وسبق للاعب أن أبدى بعض الامتعاض حيال عدم منحه دورا أساسيا من قبل ساري منذ البداية، وهو ما يبدو أنه زال حاليا. وردا على سؤال عما يشعر به، قال هازار "جيد. تستطيعون أن تروا ذلك في الملعب. لنرى (ما سيحصل) في المستقبل".

وساهم وصول كل من الإيطالي جورجينيو، الذي التحق بالمدرب ساري قادما من فريق نابولي الإيطالي، والكرواتي ماتيو كوفاتشيتش المنتقل بالإعارة من ريال مدريد الإسباني، في تعزيز خط وسط الفريق.

ورأى هازارد "الفرق الكبير هو أننا نستقدم لاعبين اثنين، جورجينيو وكوفاسيتش، وهما مختلفين تماما (...) نحن نحاول فقط الحفاظ على الكرة ولدينا فرص للتسجيل، ونحتاج إلى التسجيل".

وأضاف "نلعب كرة قدم جيدة. لذلك نستمتع بها، وأريد الحفاظ على هذا الزخم".