أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد استغراب الصحف والجماهير، كشف مدرب ريال مدريد الجديد، جولين لوبيتيغي، عن السبب الرئيسي وراء عدم إشراك حارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا في مباريات الفريق، بعد انتقاله لصفوف "الملكي" مؤخرا.

وانتقل كورتوا لصفوف ريال مدريد مطلع الشهر الحالي، مقابل 45 مليون دولار، قادما من تشلسي الإنجليزي، ولكنه لم يغادر دكة البدلاء في أولى مباريات الفريق بالدوري والبطولات الأوروبية.

وأشرك لوبيتيغي حارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس في نهائي كأس السوبر الأوروبي الذي خسره ريال مدريد أمام أتلتيكو مدريد، ومباراتي الدوري الإسباني أمام خيتافي وجيرونا.

وقال المدرب الإسباني بعد انتصار فريقه على جيرونا بنتيجة 4-1 الأحد: "لدي خيارات جيدة في حراسة المرمى. سنحدد الأفضل لكل مباراة. كيلور (نافاس) حصل على الفرصة اليوم وأبلى بلاء حسنا".

وأضاف: "هناك منافسة رائعة وهذا الأمر يجعلنا أقوياء في مركز حراسة المرمى. لدي بعض الأفكار حول الموضوع، ولكنني لن أشاركها معكم".

وقد تعني تصريحات لوبيتيغي أنه قد يستخدم مبدأ المداورة بين الحارسين، وأنه قد يشرك كورتوا في البطولات الأوروبية، بينما يبقي نافاس للبطولات المحلية.

ويبدو أن مهمة كورتوا في مدريد لن تكون سهلة أبدا، خاصة بعد تألق نافاس الذي حقق 3 بطولات دوري أبطال أوروبا مع الفريق، وأثبت قدراته في الأعوام الماضية.

وزادت جماهير ريال مدريد الوضع سوءا لكورتوا، حيث نشر عدد منها تغريدات على موقع تويتر، تؤيد بقاء نافاس في "عرين" النادي الملكي.

وكتب أحدهم: "كورتوا لن يلعب مباراة واحدة إذا استمر نافاس بهذا الأداء". وأضاف آخر: "نافاس يشير لكورتوا على مكان دكة البدلاء".