أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لم يعد بإمكان أيقونة التنس سيرينا ويليامز ارتداء زيها المفضل خلال بطولة فرنسا المفتوحة، وذلك بعد أن قال مسؤول إنها "ذهبت بعيدا في اختيار ملابسها".

وظهرت ويليامز، البالغة من العمر 36 عاما، في هذه البطولة الفرنسية خلال يونيو الماضي، بزي أسود غامق وضيّق يشبه لباس "الأميرة المحاربة"، وأكدت أنه يساعد على الحركة بصورة أفضل ويسهل تدفق الدم في الجسم.

ونقل موقع "سكاي نيوز" البريطاني عن رئيس الاتحاد الفرنسي للتنس، برنارد غيوديسيلي، قوله إن البطولة، التي فازت بها ويليامز ثلاث مرات، ستطبق قواعد أكثر صرامة بشأن الملابس، داعيا اللاعبين إلى "احترام اللعبة".

وذكر المتحدث في تصريحه لمجلة التنس الفرنسية "لقد تأخرنا قليلا عن هذا الإعلان.. لكننا سنطالب الشركات المصنعة بإخبارنا بنوعية الملابس التي سيرتديها اللاعبون واللاعبات".

وأضاف "أعتقد أننا ذهبنا بعيدا.. على سبيل المثال زيّ سيرينا لن يكون مقبولا.. يجب احترام المكان واللعبة".

وأصبحت ويليامز ترتدي أزياء غريبة تثير انتباه المشجعين، منذ أن عادت إلى الملاعب بعد الولادة في سبتمبر من العام الماضي.

وقالت "أعتقد أن هذا النوع من الملابس يرسل رسالة قوة إلى النساء.. حتى يسترجعن ثقتهن بأنفسهن بعد الولادة.. أشعر وكأنني الأميرة المحاربة.. لطالما أردت أن أكون بطلة خارقة في عالم خيالي".