أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت صحيفة "أس" الإسبانية أن فرصة ريال مدريد الإسباني بالتعاقد مع النجم الفرنسي كيليان مبابي لم تنته بعد، وأن الأسبوع القادم سيحدد أمورا كثيرة، منها احتمالية فرض عقوبات ستجبر باريس سان جرمان على بيع اللاعب.

وقد يتعرض باريس سان جرمان لعقوبة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بسبب خرقه قوانين اللعب النظيف، في حال إبقائه على مبابي ضمن صفوف الفريق.

وستنتهي فترة إعارة مبابي من موناكو لسان جرمان الاثنين، مما يعني أن النادي الباريسي سيتوجب عليه دفع 180 مليو يورو فورا لموناكو، حسب الاتفاق المبرم بين الناديين.

وفي حال تم شراء عقد مبابي بالكامل، كما هو متفق عليه، فسيخرق سان جرمان بندين من قوانين (يويفا) المتعلقة بحسابات الإنفاق للأندية وسقف رواتب اللاعبين.

ويفرض (يويفا) على الأندية الأوربية سقف معين لرواتب اللاعبين، وحد معين للإنفاق في التعاقد مع اللاعبين.

وينتظر ريال مدريد قرار الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل بفارغ الصبر، فقد تعني العقوبات انتقال الشاب الفرنسي لصفوف "الملكي" قبل إغلاق سوق الانتقالات يوم 31 أغسطس.

وقد يضطر باريس سان جرمان إلى بيع نجم المنتخب الفرنسي مبابي، للتخلص من عقوبات (يويفا)، التي قد تحرمه من المشاركة في البطولات الأوروبية الموسم المقبل.

ويذكر أن الاتحاد الإسباني لكرة القدم طلب من (يويفا) إعادة فتح تحقيق "اللعب النظيف" مع النادي الفرنسي في يوليو الماضي، وهو ما حصل لاحقا.