أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اختار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، الثلاثاء، البرتغالي كريستيانو رونالدو مرشحا وحيدا عن دوري الأبطال لجائزة أفضل هدف أوروبي للموسم الماضي، بعد "مقصيته" لصالح فريقه السابق ريال مدريد الإسباني في مرمى فريقه الحالي يوفنتوس الإيطالي، مستبعدا زميله السابق الويلزي غاريث بايل الذي سجل هدفا مماثلا، ما أثار انتقادات واسعة.

وسجل رونالدو هدفه عبر كرة مقصية خلفية رائعة في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري الأبطال في الثالث من أبريل، والتي فاز فيها فريقه 3-صفر، في طريقه لإحراز اللقب الثالث تواليا له في المسابقة.

وأجمع النقاد على أن الهدف كان من الأجمل في تاريخ المسابقة، ولقي إشادات بدأت من مشجعي يوفنتوس الذين صفقوا لرونالدو، إضافة لمدربي ريال في حينه الفرنسي زين الدين زيدان ويوفنتوس ماسيميليانو أليغري.

ورونالدو هو الهداف التاريخي للمسابقة مع 121 هدفا، بحسب الموقع الإلكتروني للاتحاد. وانتقل البرتغالي أفضل لاعب في العالم خمس مرات، هذا الصيف من ريال إلى يوفنتوس، في صفقة قدرت بنحو 100 مليون يورو.

إلا أن زميل رونالدو السابق بيل، سجل هدفا اعتبره العديد من المعلقين بجودة هدف رونالدو على الأقل، وذلك في نهائي المسابقة ضد ليفربول (3-1) في 26 مايو في كييف. 

ورغم أن الاتحاد الأوروبي أوضح أنه يعتمد في اختياره المرشحين الـ 11 للجائزة، على تسمية لاعب واحد عن كل مسابقة أساسية تابعة له، لقي استبعاد هدف بيل الاستثنائي، انتقادات واسعة.

واعتبر موقع "ويلز أونلاين" الويلزي أن الاتحاد القاري "تغاضى" عن هدف بيل، على الرغم من أنه "سيبقى محفورا في الأذهان لفترة طويلة"، بينما رأت صحيفة "ديلي مايل" الإنجليزية أن عدم ترشيح بايل هو أمر "مفاجئ".

كما انتقد مستخدمون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تفضيل رونالدو على بيل. وكتب مستخدم على موقع تويتر "أعتقد أن هدف بيل هو أفضل من هدف رونالدو، لأنه دخل (كبديل) وسجل على المسرح الأهم على الإطلاق، نهائي دوري أبطال أوروبا".

وذكرت مستخدمة تقدم نفسها باسم زوي "الهدف الأجمل والأهم في دوري أبطال أوروبا سجله بيل، ولم ينل حتى ترشيحا ليكون الأفضل".

ومن ضمن المرشحين للجائزة أيضا، لاعب مرسيليا الفرنسي ديميتري باييت لهدف سجله في مرمى لايبزيغ الألماني في إياب الدور ربع النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" (5-2)، بعد تسديدة قوية من الجهة الخارجية للقدم اليمنى إثر مجهود فردي لافت.

وتشمل قائمة الأهداف المرشحة، هدفا سجلته الإنجليزية لوسي برونز لصالح فريقها ليون الفرنسي في مرمى مانشستر سيتي (1-صفر) في الدور نصف النهائي لمسابقة دوري الأبطال للفرق النسائية.

وسيتم إعلان الهدف الأجمل في 27 أغسطس إثر عملية تصويت تجرى عبر الموقع الالكتروني للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.