أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ألغى فريق روسي يلعب في الدرجة الثانية من الدوري المحلي، عقد لاعبه الجديد إيرفنغ بوتاكا يوبوما بعد التعاقد معه بأيام، بسبب "بشرته السوداء".

وتعاقد نادي توربيدو موسكو الروسي مع بوتاكا يوبوما الأسبوع الماضي، قبل أن يلغي عقده بعد 6 أيام فقط، بسبب احتجاجات مشجعي النادي، الذين طالبوا "بلاعبين بيض فقط"، حسب ما نشرت صحيفة "ذا صن".

ولم يتردد النادي الروسي بفسخ عقد اللاعب الشاب، بعد تهديدات من جماعة مشجعي النادي "ألتراس" بمقاطعة المباريات.

ويذكر أن بوتاكا يوبوما ولد في روسيا ويحمل الجنسية الروسية، لكنه ينحدر من أصول أفريقية.

وقالت إحدى صفحات مشجعي النادي على موقع تواصل اجتماعي روسي: "الأسود هو أحد ألوان شعار نادينا، ولكننا نريد البيض فقط في صفوفنا".

وزعم النادي أن فسخ التعاقد جاء بسبب "أسباب مادية"، ولكن مصادر روسية عدة أكد أن السبب "عنصري" بحت.