أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يستعد عدد من المشجعين الإنجليز القادمين لموسكو، لمؤازرة منتخبهم الوطني في مباراة نصف نهائي كأس العالم الأربعاء، بارتداء "الصدرية الزرقاء" الشهيرة للمدرب غاريث ساوثغيت.

واعتاد ساوثغيت قيادة الفريق من مقاعد البدلاء خارج الملعب مرتديا صدرية وقميصا وسروالا طويلا وربطة عنق، وهو ما دفع العشرات من مشجعي "الأسود الثلاثة" لتقليد هذا الزي أثناء تجولهم في شوارع موسكو قبل المباراة.

وتوجه العشرات من مشجعي إنجلترا إلى موسكو من مطار هيثرو وهم يرتدون صدرية زرقاء اللون،  احتفاء بمدرب المنتخب الوطني.

مشجع إنجليزي بالصدرية الشهيرة

ونقلت "رويترز" عن صاحب متجر قوله إن مبيعات الصدريات ارتفعت في بريطانيا منذ انطلاق كأس العالم الشهر الماضي.

وقالت متحدثة باسم متجر "ماركس آند سبنسر" الشهير: "أناقة غاريث على مقاعد البدلاء جعلت الصدريات تكتسب شهرة بين زبائننا، وارتفعت المبيعات منذ بدء كأس العالم".

وأطلق المشجعون وسم (هاشتاغ) "#ويستكوت_ونزداي" للترويج لفكرة ارتداء الصدرية الأربعاء، يوم مواجهة نصف النهائي.

ويخوض المنتخب الإنجليزي مواجهة قوية الأربعاء أمام كرواتيا في نصف نهائي المونديال على استاد لوجنيكي بموسكو، لتحديد المتأهل لنهائي كأس العالم أمام فرنسا.