أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لجأ الاتحاد الدنماركي لكرة القدم إلى الشرطة، بعد أن تلقى مهاجم منتخب الدنمارك، نيكولاي يورغنسن، تهديدات بالقتل بسبب إهداره ركلة ترجيح أمام كرواتيا، مما أدى إلى خروج منتخبه من كأس العالم.

وتسبب إهدار يورغنسن لركلة ترجيح يوم الأحد في خروج الدنمارك، بعد التعادل 1-1 في استاد نيجني نوفغورود في روسيا.

وقال الاتحاد الدنماركي في تغريدة على تويتر: "توقفوا. يجب على مجتمعنا ألا يتقبل أبدا أي تهديدات بالقتل سواء لنجوم كأس العالم أو للساسة أو للآخرين".

وأضاف: "هذه واقعة غير مقبولة تماما. لقد أبلغنا الشرطة بالقضية لإيقاف هذا الجنون"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأهدر 3 لاعبين من الدنمارك ركلات الترجيح لتتفوق كرواتيا 3-2، لكن يورغنسن كان آخر من أهدر، لذا تلقى تهديدات وتعرض أيضا لإساءة على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه حظي أيضا بدعم كبير من مجموعة من المشجعين.