أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ستكون الأميركية المخضرمة سيرينا وليامز، الفائزة بلقب فردي السيدات في بطولة ويمبلدون للتنس 7 مرات، المصنفة 25 في البطولة هذا العام، رغم أنها تحتل المركز 183 عالميا.

وثار جدل بشأن وجود اللاعبة البالغ عمرها 36 عاما، الحاصلة على 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، ضمن المصنفات في ويمبلدون بعد عودتها من إجازة الحمل والإنجاب.

ويعني قرار نادي عموم إنجلترا أن سيرينا، الفائزة باللقب عام 2016 لكنها غابت عن مسابقة العام التالي بسبب الحمل، ستتجنب الأسماء الكبيرة حتى الدور الثالث على الأقل.

وتتصدر هاليب تصنيف فردي السيدات، بينما ستكون غاربين موغوروزا، الفائزة باللقب العام الماضي، في المركز الثالث.

وقررت اللجنة المسؤولة عن التصنيف في بطولة ويمبلدون إجراء تغيير في تصنيف السيدات "حتى تكون القرعة متوازنة".

وفي بطولة فرنسا المفتوحة الشهر الماضي، حيث كانت سيرينا تحتل المركز 451، لم يتم اختيارها ضمن المصنفات ولعبت في الدور الثاني ضد الأسترالية آشلي بارتي المصنفة 17 وفازت في ثلاث مجموعات.

وبلغت سيرينا الدور الرابع لكنها انسحبت قبل فترة قصيرة من مواجهة الروسية ماريا شارابوفا بداعي الإصابة.

وفي الوقت الذي يعتبر فيه البعض أن سيرينا، التي خاضت سبع مباريات رسمية فقط منذ إنجاب ابنتها أليكسيس أولمبيا في سبتمبر الماضي، لا يجب أن تدفع ثمن تكوين عائلة جديدة فإن الآخرين يعتقدون أن وجودها بين المصنفات غير عادل.

وكانت السلوفاكية دومينيكا تسيبولكوفا، التي بلغت سابقا نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أكثر المتضررات من تصنيف سيرينا الجديد لأنها تحتل المركز 32 وكانت ستصبح آخر المصنفات في ويمبلدون.

لكن الآن بات من الممكن أن تلعب تسيبولكوفا ضد هاليب أو سيرينا في الدور الأول للمسابقة.

وفي منافسات الرجال تعتمد بطولة ويمبلدون على بعض الحسابات المتعلقة بنتائج اللاعبين على الأراضي العشبية.

وبالنسبة لمنافسات الرجال سيكون روجر فيدرر المصنف الأول رغم أن غريمه الإسباني رافائيل نادال تصدر التصنيف العالمي هذا الأسبوع.

وسيكون مارين شيليتش، الذي بلغ النهائي العام الماضي في ويمبلدون، المصنف الثالث بالبطولة رغم أنه الخامس عالميا.

وسيظهر نوفاك جوكوفيتش، الفائز باللقب ثلاث مرات، في المركز السابع رغم أنه يتأخر بخمسة مراكز في التصنيف العالمي.

وباستثناء القفزة الهائلة لسيرينا في تصنيف البطولة فإن ميلوش راونيتش، الذي بلغ نهائي البطولة 2016، هو صاحب أكبر قفزة بين المشاركين، إذ سيكون المصنف 13 بينما هو يحتل المركز 32 عالميا.