أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذر الاتحاد البلغاري لكرة القدم الأندية المحلية من أنه سيقوم بإلغاء أي مباراة في الدوري تشهد حوادث عنصرية من الجماهير.

وقال الاتحاد البلغاري في بيان قبيل استئناف مباريات الدوري السبت القادم بعد انتهاء عطلة شتوية استغرقت ثلاثة أشهر "سيطلب مسؤولو الاتحاد البلغاري لكرة القدم من مذيع الاستاد تحذير الجماهير أولا."
              
وأضاف:"حالات العنصرية والتمييز قد تؤدي إلى إلغاء المباراة وفرض غرامات تصل إلى أكثر من 25 ألف دولار".
              
ويعين الاتحاد البلغاري لكرة القدم مشرفا لكل مباراة في الدوري ويكون أعلى سلطة لاتخاذ القرارات بين الحاضرين.
              
ومن المقرر أن تستضيف بلغاريا منتخب مالطا في مباراتهما المقبلة بتصفيات كأس العالم 2014 في مارس، والتي ستقام بدون جماهير بعدما وجه مشجعون إهانات عنصرية للاعب الدنمركي باتريك متيليغا خلال مباراة في المجموعة الثانية جرت في أكتوبر الماضي في صوفيا.
              
وفي بيان نادر شديد اللهجة وصف الاتحاد الدولي (الفيفا) ما حدث في صوفيا بأنه "عدواني وعنصري."
              
وحذر الفيفا من أن تكرار هذا الأمر سيقود إلى عقوبات أشد قسوة من بينها احتمال خصم نقاط وإلغاء المباراة أو حتى الاستبعاد من المنافسات.
              
وقال الاتحاد البلغاري في بيان "يناشد الاتحاد البلغاري كل الأندية المحترفة ومشجعيها حسن التصرف والالتزام بمعايير اللعب النظيف".