أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تنظر الشعوب إلى كأس العالم وكرة القدم بشكل عام، باعتبارها متنفسا ترفيهيا يبتعد بهم عن المشاكل، لا سيما السياسية، خارج أروقة الملاعب، لكن مونديال روسيا أثبت وجود نقاط تماس عدة بين الكرة والسياسة.

فعندما يتعلق الأمر بالرياضة، من المفترض ألا يكون للميول السياسية أو الصراعات الطائفية أو الحروب مكانا بين الجماهير واللاعبين على حد سواء، إلا أن الأحداث التالية تلخص أبرز اللحظات التي تداخلت فيها السياسة مع كأس العالم بنسخته الحالية حتى الآن:

حركة النسر   

احتفال تشاكا ضد المشجعين الصرب

أفلت نجما المنتخب السويسري شيردان شاكيري وغرانيت تشاكا من الإيقاف بعدما قرر الاتحاد الدولي "فيفا" الاكتفاء بتغريمهما على خلفية احتفالهما "السياسي" بعد التسجيل في مرمى صربيا خلال لقاء الفريقين.

وأعلن "فيفا"، الاثنين، أنه غرّم كلا من شاكيري وتشاكا، وكلاهما تعود أصولهما إلى إقليم كوسوفو، مبلغ 10 آلاف فرنك سويسري (8660 يورو)، كما غرّم أيضا زميلهما المدافع شتيفان ليخشتاينر بـ5 آلاف للمشاركة معهما في استفزاز الجمهور واللاعبين الصرب.

وتقدمت صربيا في مباراة، الجمعة، التي أقيمت في كالينينغراد بهدف منذ الدقيقة الخامسة، إلا أن سويسرا قلبت الطاولة، وفازت في الثواني الأخيرة بنتيجة 2-1.

وما أن سجل شاكيري هدف الفوز، حتى توجه نحو المشجعين الصرب، ووضع يديه على صدره بشكل معاكس، راسما شارة "النسر المزدوج" الأسود اللون، رمز ألبانيا الذي يتوسط علمها الأحمر.

وسبقه إلى ذلك مسجل الهدف السويسري الأول، تشاكا.

وفتح شاكيري وتشاكا عريضا باب التاريخ بهذا الاحتفال، فكوسوفو، الإقليم ذو الغالبية المسلمة الواقع شمالي ألبانيا، شرع في حملة انفصال عن صربيا عام 1998.

وقمع نظام بلغراد محاولات الانفصال المسلحة بقوة، مما دفع حلف شمال الأطلسي إلى التدخل في مارس وشن غارات على العاصمة الصربية، فاضطرت قواتها إلى الانسحاب من كوسوفو بعد 78 يوما.

وبعد عشرة أعوام من إدارة الأمم المتحدة، أعلن الإقليم استقلاله بعد نزاع حصد 13 ألف قتيل.

وسام المواطن الفخري

صلاح مع الرئيس الشيشاني

منح رئيس جمهورية الشيشان رمضان قديروف نجم كرة القدم المصري محمد صلاح وسام المواطن الفخري، أثناء مأدبة لوداع المنتخب المصري الذي خرج من بطولة كأس العالم قبل مباراة على نهاية دور المجموعات.

وانتهز قديروف، المدعوم من موسكو، الفرصة للظهور إلى جانب صلاح الذي لمع نجمه على الساحة الدولية بفضل تألقه خلال الموسم الماضي مع ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر.

وكتب قديروف عبر قناته الرسمية على تطبيق "تليغرام": "محمد صلاح مواطن فخري لجمهورية الشيشان. نعم هذا صحيح! وقعت مرسوما هذه الليلة بمنح لاعب كرة القدم العظيم في المنتخب المصري وليفربول، هذه الجائزة الكبرى".

وتسلم صلاح الوسام ونسخة من المرسوم أثناء مأدبة عشاء الليلة الماضية.

وكانت الشيشان تستضيف معسكر تدريب المنتخب المصري.

وتزعم جماعات حقوقية وحكومات غربية أن السلطات في جمهورية الشيشان، الواقعة في جنوب روسيا، تقمع معارضيها السياسيين، وتمارس تمييزا ضد النساء، وتضطهد الأقليات، فيما ينفي زعيم الشيشان هذه الاتهامات.

"الشيطان العربي"

دورماز

تعرض لاعب منتخب السويد يمي دورماز إلى إساءة عنصرية، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، عقب هزيمة السويد أمام ألمانيا.

وكان دورماز قد تدخل لصد هجمة ألمانية من تيمو فيرنر لكن الحكم احتسبها ركلة حرة أحرز منها توني كروس هدف الفوز.

ومنذ هذه الركلة يتعرض دورماز، الذي ولد في السويد لوالدين قادمين من تركيا، إلى إساءة عنصرية، بلغت في تطرفها حد التهديد بإيذاء عائلته.

وقال دورماز: "عندما تهددني وتصفني بألقاب مشينة مثل (الشيطان العربي) و (الإرهابي) و (طالبان)، فإنك بذلك تكون قد تجاوزت حدودك على نحو كبير".