أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال فريق مرسيدس، بطل العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، إنه قرر تأجيل استخدام تحديثات وحدة الطاقة إلى ما بعد جائزة كندا الكبرى بسبب "مشكلة في الجودة".

ويؤثر القرار على وليامز وفورس إنديا، اللذين يستخدمان وحدة الطاقة من الفريق الألماني.

وأضاف متحدث باسم مرسيدس، "كل السيارات التي تستخدم وحدة الطاقة من مرسيدس، ستواصل الاعتماد على (النسخة الأولى التي يتم استخدامها منذ بداية الموسم) هذا الأسبوع قبل الحصول على وحدة الطاقة الجديدةفي فرنسا".

ويتصدر مرسيدس، بطولتي السائقين والصانعين بعد ستة سباقات هذا الموسم، إذ يتفوق لويس هاميلتون بفارق 14 نقطة عن سيباسيتان فيتل سائق فيراري.

ويعتبر سباق كندا أحد السباقات المفضلة، لهاميلتون الذي حقق انتصاره الأول في فورمولا 1 فيه في 2007، وفاز وانطلق من مركز أول المنطلقين هناك 6 مرات.

ولو انتصر بطل العالم أربع مرات في مونتريال،الأحد، سيعادل الرقم القياسي لمايكل شوماخر بـ7 انتصارات في مونتريال.

وتخطط رينو، التي تمد مكلارين ورد بول وفريقها الخاص بالمحركات، وهوندا شريكة تورو روسو لاستخدام وحدات الطاقة المحدثة في كندا.

وقال رئيس مرسيدس، توتو فولف في وقت سابق، من الأسبوع الحالي إن فريق مرسيدس، يخطط لاستخدام وحدات الطاقة الجديدة في مونتريال وإن الفريق"يضغط لاستخراج أفضل أداء من السيارة في أسرع وقت ممكن".

ويحق لكل سائق استخدام ثلاث وحدات طاقة فقط هذا الموسم دون التعرض لعقوبة.