أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد نجم كليفلاند كافاليرز، ليبرون جيمس، عشية المباراة الثانية، الأحد، أمام مضيفه غولدن ستيت وريورز حامل اللقب، أنه لم يستطع حتى الان هضم الخسارة الأولى الخميس 114-124 بعد التمديد.

وقال جيمس الملقب بالملك "إنها إحدى أصعب الهزائم التي عشتها في مسيرتي بسبب سير المباراة ولأننا لعبنا بشكل جيد".

وأضاف "الساعات الـ24 الأخيرة كانت صعبة للغاية ليس فقط بالنسبة إلى (جورج) هيل ولي شخصيا، وإنما بالنسبة إلى الجميع في النادي لأننا كنا في موقف جيد للفوز بتلك المباراة".

وكان كليفلاند، وصيف البطل، على وشك الفوز في اللقاء الاول ضمن سلسلة من سبع مباريات في النهائي، لو نجح جورج هيل في تسجيل الرمية الحرة الثانية عندما كانت النتيجة تشير إلى تعادل الفريقين 107-107 قبل خمس ثوان من صافرة النهاية.

وبعد ذلك، استعاد كليفلاند الكرة من خلال متابعة هجومية قام بها جاي آر سميث، لكنه لم يحاول وضعها في السلة، وإنما هرب بها بعيدا فأدركه الوقت واضطر الفريقان لخوض 5 دقائق إضافية أنهاها غولدن ستيت في صالحه.

وسجل جيمس في تلك المباراة 51 نقطة، وأصبح سادس لاعب في تاريخ الدوري الأميركي يسجل أكثر من 50 نقطة في إحدى مباريات الدور النهائي.

ويلتقي غولدن ستيت وكليفلاند في النهائي للمرة الرابعة على التوالي، وفاز الأول باللقب عامي 2015 و2017، والثاني عام 2016.

ولم يستسلم جيمس (33 عاما)، أفضل لاعب في الدوري 4 مرات، الفائز باللقب مع ميامي مرتين آخريين أيضا (2012 و2013)، للأمر الواقع وقال "سننتقل إلى شيء آخر، لقد استيقظت السبت بحماس كبير للانخراط في التدريب ولمباراة الأحد (التي تقام أيضا على ملعب وريورز في أوكلاند)".

ويقام النهائي من 7 مباريات ويفوز من يحقق الانتصارات في 4.

وقال أفضل مسجل في البلاي أوف في تاريخ البطولة "لا يوجد شيء آخر يتعين علي القيام به".