سيخضع فينسن كومباني مدافع بلجيكا لفحص بالأشعة لتحديد إمكانية لحاقه بالمونديال، بعدما تعرض لإصابة في الفخذ خلال تعادل بلاده دون أهداف مع البرتغال في ودية السبت.

وغادر المدافع، البالغ عمره 32 عاما المباراة، بعد مرور 10 دقائق من الشوط الثاني بعدما بدا أنه أصيب دون تدخل وبعد محاولة اللحاق بالكرة.

وقال روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا في مؤتمر صحفي: "كان القلق واضحا علينا عندما خرج من الملعب"، كما أكد أنه سيحتاج إلى 48 ساعة للتعرف على خطورة الإصابة.

كومباني أثناء مغادرته الملعب

وأضاف: "شعر بعدم راحة في فخذه أثناء الخروج من الملعب. إنه ليس صغيرا ويعرف جسده. في ذلك الوقت كان خروجه في توقيت سليم".

وأصبحت الإصابة محور الحديث في هذه المباراة المتكافئة بعدما أظهر كل منتخب رغبته الهجومية قبل انطلاق كأس العالم الشهر الحالي، لكن دون لمسة مؤثرة أمام المرمى.

وتلعب بلجيكا مع مصر يوم الأربعاء ثم كوستاريكا بعد ذلك بخمسة أيام، بينما تفتتح مشوارها في كأس العالم بمواجهة بنما يوم 18 يونيو قبل أن تواجه إنجلترا وتونس في المجموعة السابعة.