أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استبعد روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا اللاعب راديا ناينغولان لاعب وسط روما من تشكيلة الفريق في نهائيات كأس العالم الشهر المقبل، وأكد أنه فعل ذلك لأسباب "تكتيكية" وليس بسبب خلافات سابقة بينهما تتعلق بالانضباط.

وأعلن المدرب الإسباني تشكيلة من 28 لاعبا، على أن يقلص العدد إلى 23 لاعبا، عقب خوض مباراة ودية مع البرتغال في الثاني من يونيو المقبل.

وقال مارتينيز في مؤتمر صحفي: "راديا لاعب رائع" واعترف بدوره المؤثر في وصول روما إلى قبل نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، لكنه أكد أنه لا يستطيع أن يمنحه دورا مشابها مع منتخب بلجيكا الذي يعتقد أنه سيلعب بأسلوب هجومي أكبر.

وأجرى مارتينيز نقاشا مع اللاعب الملقب "بالنينجا" بعدما سافر إلى روما أمس الأحد لإبلاغه بالأمر.

وأضاف مارتينيز أنه يدرك جيدا مدى شعبية ناينغولان بين مشجعي بلجيكا بعد تألقه في بطولة أوروبا 2016، لكنه قال إن المدرب يجب أن يكون مستعدا لاتخاذ قرارات صعبة من أجل مصلحة الفريق.

وردا على سؤال بشأن الحديث عن رغبة ناينغولان في الوجود بالتشكيلة: "حتى لو في مركز حارس المرمى" قال مارتينيز "لا أعتقد أن راديا اعتاد على لعب دور صغير".

وأضاف للصحفيين "السبب وراء عدم وجود راديا في التشكيلة قرار فني بحت".

ولم يلعب ناينغولان في التصفيات المؤهلة للمونديال سوى 6 دقائق تحت إشراف مارتينيز، حيث فقد مركزه الأساسي في التشكيلة.