أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يستعد مانشستر سيتي لتكريم اللاعب يايا توري، الذي وصفه المدرب بيب غوارديولا بأنه "أحد أهم اللاعبين" في تاريخ النادي، المتوج حديثا بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وسيجري التكريم في المباراة الأخيرة للنادي هذا الموسم، التي ستكون في استاد الاتحاد، أمام برايتوناند هوف ألبيون، الأربعاء، وستكون الأخيرة في مسيرة لاعب ساحل العاج مع النادي.

وقال غوارديولا: "غدا سنلعب من أجل يايا"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

ويؤمن المدرب الإسباني بأن توري (34 عاما) بإمكانه تمديد مسيرته الرائعة في فريق آخر بالدوري الإنجليزي الممتاز، إذا كانت لديه الرغبة.

ونال توري تحية كبيرة من زملائه خلال احتفالات سيتي باستلام لقب الدوري يوم الأحد الماضي.

ورغم أن توري كان مهمشا هذا الموسم إلا أن سيتي يسعى للاحتفاء به في أمسية تليق بلاعب ساهم في حصول الفريق على 8 ألقاب في 8 مواسم منذ انضمامه من برشلونة.

وأضاف غوارديولا: "لم يلعب كثيرا كما يريد، لكنه يرحل ومهاراته الفردية تظل تنتمي لأحد أفضل اللاعبين في تاريخنا".

وتقيم عائلة توري في إنجلترا، ورغم ارتباطه بالانتقال لأحد أندية الصين الثرية، إلا أن تقارير صحفية تكهنت بانضمامه إلى إيفرتون أو بيرنلي بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وتابع غوارديولا: "أتمنى له التوفيق. رغبته هي الاستمرار في اللعب وبإمكانه ترك بصمات أخرى في هذا الدوري مع فريق آخر خلال الموسم المقبل".