أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ناشد يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول الإنجليزي جماهير النادي بأن تحسن التصرف عند السفر إلى العاصمة الإيطالية الأسبوع المقبل.

وجاءت مناشدة المدير الفني الألماني قبل مباراة إياب نصف نهائي دوري الأبطال ضد روما، وتجنب العنف ومحاولة الثأر لأحد مشجعي "الحمر" الذي يرقد في المستشفى بسبب الاعتداء عليه الثلاثاء الماضي.

وسبق مباراة الذهاب التي حسمها ليفربول، الثلاثاء، 5-2، أعمال شغب تسبب بها عدد من جمهور روما بعد اعتداء على مشجعي ليفربول، مما أسفر عن تعرض شون كوكس، وهو مشجع أيرلندي (53 عاما) وأب لـ3 أولاد، لإصابة خطيرة في رأسه وهو ما زال راقدا في أحد مستشفيات المدينة.

وأوقفت السلطات الإنجليزية مشجعين إيطاليين على علاقة بالاعتداء على كوكس.

ويعتزم ليفربول التحدث مع روما والاتحاد الأوروبي لكرة القدم والشرطة الإيطالية، الجمعة، من أجل الحصول على ضمانات تتعلق بأمن مشجعيه لمباراة الأربعاء في الملعب الأولمبي.

وخلال مؤتمره الصحفي، الجمعة، ارتدى كلوب دبوسا صغيرا بشعار النادي لكن بألوان علم أيرلندا، الأخضر والأبيض والبرتقالي، تضامنا مع كوكس.

وقال المدرب الألماني أن نصيحته للمشجعين في مباراة الإياب، الأربعاء، في روما هي الابتعاد عن المشكلات، مضيفا: "ماذا يمكنني القول؟ أحسنوا التصرف؟ من السهل قول ذلك!".

وتابع "أحسنوا التصرف! إنه شيء منطقي. يريد المرء أن يكون آمنا. لم أر أبدا مشكلات من مشجعي ليفربول منذ قدومي إلى هنا. أنا حقا لا يعجبني هذا الجزء من كرة القدم. لا أفهم الشغب والعنف. لا ينبغي أن يكون الأمر كذلك. إنها لعبة رائعة، وإذا أردنا تواجد مشجعي الفرق الزائرة في الملاعب، فعلينا إظهار مسؤوليتنا".