أحمد فؤاد - أبوظبي - سكاي نيوز عربية

واصل النجم المصري محمد صلاح تألقه في الملاعب الأوروبية بعدما قاد فريقه ليفربول للفوز في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على روما الإيطالي بخمسة أهداف لهدفين، مسجلا هدفين وصنع هدفين لزميليه ماني وفيرمينو.

فبعد أقل من 48 ساعة على تتويجه بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليغ"، واصل صلاح تحطيمه للأرقام القياسية، ليصبح أكثر اللاعبين العرب تسجيلا للأهداف برصيد 13 هدفا متفوقا على النجم الجزائري التاريخي رابح ماجر (12 هدفا)، وذلك بعد استبعاد الأهداف المسجلة في مرحلة التصفيات التمهيدية.

نجاح صلاح لم يقتصر على الصعيد العربي بل بات أول لاعب إفريقي يحرز 10 أهداف أو أكثر في موسم واحد في دوري الأبطال، متفوقا على الكاميروني صامويل إيتو.

النجم المصري أصبح أيضا أول لاعب في تاريخ نادي ليفربول يسجل 10 أهداف في نسخة واحدة من أي مسابقة أوروبية.

رفع صلاح رصيده من الأهداف هذا الموسم في جميع المسابقات إلى 43 هدفا متفوقا على جميع هدافي الدوريات الـ 5 الكبرى في أوروبا، ومقتربا في نفس الوقت من الرقم القياسي المسجل باسم نجم ليفربول التاريخي إيان راش، الذي يعتبر أكثر لاعب في تاريخ النادي إحرازا للأهداف في موسم واحد برصيد 47 هدفا.

صلاح يسجل للمرة الخامسة تواليا في دوري أبطال أوروبا عندما يبدأ المباراة كأساسي وهو ما لم يحققه أي لاعب في تاريخ ليفربول سوى الأسطورة ستيفن جيرارد.