أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتاج يوفنتوس، متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، إلى ركلتي جزاء، أثارت الثانية الكثير من الجدل بعد تدخل ضد جونزالو هيغوين، ليفوز 4-2 على بنيفنتو متذيل الترتيب الذي أدرك التعادل مرتين، السبت.

ونفذ باولو ديبالا، الذي طرد في الهزيمة 3- صفر أمام ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي، ركلتي الجزاء بنجاح في طريقه لتسجيل الثلاثية الثالثة في الدوري هذا الموسم.

لكن الحديث كان عن دور هيغوين في الحصول على ركلة الجزاء الثانية.

وأبعد نيكولاس فيولا ساقه مع استلام هيغوين لتمريرة، لكن اللاعب الأرجنتيني سقط أرضا رغم أن الإعادة التلفزيونية أظهرت عدم وجود تدخل واضح.

لكن الحكم احتسب ركلة جزاء حولها ديبالا بنجاح ليكمل الثلاثية في الدقيقة 74 ويمنح يوفنتوس التقدم 3-2. واختتم البديل دوغلاس كوستا الأهداف قبل ثماني دقائق على النهاية.

ووضع ديبالا يوفنتوس في المقدمة في الدقيقة 16 بتسديدة رائعة من عند حدود منطقة الجزاء، لكن شيخ دياباتي أدرك التعادل لبنيفنتو من مدى قريب بعد ذلك بثماني دقائق.

واستعاد يوفنتوس التقدم في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول بعد سقوط ميراليم بيانيتش داخل منطقة الجزاء، لينفذ ديبالا الركلة بنجاح لكن دياباتي أدرك التعادل مرة أخرى بضربة رأس بعد ست دقائق على بداية الشوط الثاني.

ويبتعد يوفنتوس بسبع نقاط عن نابولي صاحب المركز الثاني الذي يستضيف كييفو الأحد.