أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أثار عدم استكمال محمد صلاح نجم ليفربول مباراة فريقه أمام مانشستر سيتي، الأربعاء، مخاوف كثيرين من عشاق الفريق، ومعهم ملايين المصريين، الذين تساءلوا عن حقيقة إصابة النجم المصري المتألق هذا الموسم.

وسجل صلاح هدف ليفربول الأول في الدقيقة 11، مفتتحا الفوز الكبير بثلاثية نظيفة لأصحاب الأرض مما قربهم من الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا.

لكن النجم المصري خرج مصابا في الدقيقة 52 بعدما أمسك بفخذه، وأشار للجهاز الفني بعدم قدرته على الاستمرار في الملعب، مما أثار مخاوف من عدم قدرة متصدر هدافي الدوري الإنجليزي على المشاركة في ديربي ميرسيسايد ضد إيفرتون السبت المقبل.

لكن تصريحات المدير الفني الألماني يورغن كلوب عقب المباراة بدت مطمئنة لعشاق صلاح و"الريدز".

وقال كلوب إن إصابة صلاح لم تحدد بشكل قاطع، مما يعني ضرورة الانتظار حتى إجراء كشف كامل، لكنه أشار إلى أن الجناح المصري أخبره عقب نهاية المباراة بأنه "لا يشعر بمشكلة" وأنه "على ما يرام".

ويقدم صلاح موسما استثنائيا في البريميرليغ هذا الموسم متصدرا ترتيب الهدافين برصيد 29 هدفا، كما قاد المنتخب المصري إلى التأهل لنهائيات المونديال للمرة الأولى منذ عام 1990.

وفاز ليفربول على مان سيتي بثلاثية نظيفة جاءت كلها في الشوط الأول مما يقربه من قبل نهائي البطولة.