أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقر المدرب الإيطالي فينتشنزو مونتيلا، الاثنين، بصعوبة تخطي ناديه إشبيلية الإسباني عقبة منافسه بايرن ميونيخ الألماني، الذي يحل ضيفا عليه الثلاثاء في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وبلغ النادي الأندلسي الدور ربع النهائي للمسابقة الأوروبية للمرة الأولى منذ عام 1958، وهو حقق مفاجأة في ثمن النهائي بإقصائه مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وسيكون في الدور المقبل على موعد مع النادي البافاري المتوج باللقب الأوروبي خمس مرات، والذي يقترب من التتويج بلقب الدوري الألماني للمرة السادسة تواليا.

وقال المدرب الإيطالي، في مؤتمر صحافي عشية مباراة الذهاب، ردا على سؤال عما إذا كان فريقه قادرا على صنع التاريخ، "أعتقد اننا قمنا بذلك، أليس كذلك؟"، مضيفا "شخصيا، أعتقد اننا ما زلنا غير راضين عن ذلك".

وتابع "ليس لدينا العديد من الفرص لبلوغ الدور نصف النهائي، لكن سنحاول الاستفادة من فرصنا إلى أقصى حد، كما يتوقع منا الجميع هنا في إشبيلية. سنلعب الثلاثاء أمام مشجعينا وهذا سيكون عونا كبيرا".

وسيخوض إشبيلية مباراة الذهاب بغياب لاعبه الأرجنتيني إيفر بانيغا بسبب الايقاف. ولم يحدد مونتيلا اسم اللاعب الذي سيكون أساسيا بدلا منه.

وشدد المدرب على أهمية أن يتمكن فريقه من الاستحواذ على الكرة في مواجهة بايرن، كما فعل السبت في مواجهة متصدر ترتيب الدوري الإسباني برشلونة، في مباراة ضمن الدوري المحلي انتهت بالتعادل 2-2.

وقال مونتيلا "الاحتفاظ بالكرة يمنحنا فرصا أكبر للفوز بالمباراة (...) بايرن هو فريق معتاد على التسجيل بكثرة، الاستحواذ على الكرة بكثرة. علينا الاستحواذ على الكرة لأطول فترة ممكنة لإرغام الخصوم على اللعب في ميدان هم غير معتادين عليه".

وكان إشبيلية قد تفوق على يونايتد في الدور السابق بالتعادل سلبا ذهابا في اسبانيا، والفوز بنتيجة 2-1 إيابا في مانشستر.