أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد الإسباني أوناي إيمري مدرب باريس سان جرمان، الجمعة، أن النجم البرازيلي نيمار الذي يتعافى في بلاده من عملية جراحية لمعالجة كسر في القدم اليمنى، سيعود إلى باريس "خلال أسبوعين أو ثلاثة".

وقال إيمري في مؤتمر صحافي عشية نهائي كأس الرابطة بين سان جرمان وموناكو حامل لقب الدوري الموسم الماضي "تحدثت هذا الأسبوع إليه (نيمار). تحدثنا عن المباراة النهائية (السبت)، وسيكون مركزا" على متابعتها.

وخضع نيمار في الثالث من مارس إلى عملية جراحية لمعالجة إصابته بكسر في مشط القدم اليمنى، على يد طبيب المنتخب البرازيلي رودريغو لاسمر، الذي أكد أن فترة الغياب المتوقعة للنجم البرازيلي تمتد ما بين شهرين ونصف شهر، وثلاثة أشهر.

ومن المتوقع ان يجري سان جرمان والاتحاد البرازيلي لكرة القدم تقييما جديدا للوضع الطبي لنيمار في منتصف أبريل.

ويعول المنتخب البرازيلي على عودة نيمار في وقت ملائم لقيادته في كأس العالم في روسيا (14 يونيو - 15 يوليو) سعيا لإحراز لقب سادس في المونديال.

وأصيب نيمار بالكسر خلال مباراة بين سان جرمان ومرسيليا (3- صفر) في 25 فبراير الماضي، وغاب منذ ذلك الحين عن صفوف فريقه، لاسيما مباراة الإياب في الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، ضد حامل اللقب ريال مدريد في السادس من مارس، والتي خسرها الفريق الباريسي على أرضه 1-2، وأقصي بذلك من المسابقة الأوروبية لخسارته أيضا في الذهاب بنتيجة 1-3.