أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أوقف نادي وستهام يونايتد الإنجليزي، الخميس، 5 من مشجعيه "مدى الحياة"، بعد نزولهم أرض الملعب خلال المباراة التي انتهت بخسارته على أرضه بثلاثية نظيفة أمام بيرنلي في البريميرليغ، في وقت سابق من مارس الجاري.

ونزل المشجعون أرض الملعب خلال المباراة تعبيرا عن سخطهم، ووجهوا إهانات لفظية، كما ألقوا ببعض العملات المعدنية، صوب مالكي الفريق ديفيد سوليفان وديفيد غولد.

وقال النادي اللندني في بيان "يستطع نادي وستهام يونايتد التأكيد أنه اتخذ خطوات حاسمة وسريعة ضد عدد من المشجعين الذين خالفوا لوائح الاستاد، ومن ثبت ارتكابهم أعمال عنف واعتداءات خطيرة في آخر مباراة لنا في الدوري الممتاز أمام بيرنلي".

وأشار وستهام إلى أن التحقيقات في الأحداث لا تزال جارية، وأنه يتوقع أن يصدر مزيدا من أوامر الإيقاف بحق عدد من المشجعين، قبل مباراته المقبلة على أرضه أمام ساوثمبتون في 31 مارس الجاري. وفقا لرويترز.

ويحتل وستهام يونايتد المركز 17 بين فرق الدوري الإنجليزي الممتاز العشرين، متقدما بنقطتين فقط عن منطقة الهبوط.