قال المدير الفني لنيوكاسل يونايتد الإنجليزي، رافائيل بنيتز، إن النادي عليه إجراء تغييرات كبيرة ووضع هيكل واضح خارج الملعب من أجل تحسين عروضه داخل الملعب والمنافسة في مستويات أعلى.

وتولى المدرب الإسباني تدريب نيوكاسل في 2016، وقاده للترقي من الدرجة الثانية الموسم الماضي، لكن تذبذب الأداء في الدوري الممتاز هذا الموسم وضعه فوق منطقة الهبوط بأربع نقاط فقط بعد 30 مباراة.

وألقي باللوم في متاعب نيوكاسل على ضعف صفقات اللاعبين الجدد، ووجهت انتقادات إلى مايك آشلي مالك النادي بسبب عدم توفير أموال كافية لدعم خطط بنيتز.

وقال بنيتز لصحيفة "تايمز": "علينا تغيير بعض الأمور. جئت إلى هنا بهدف المنافسة وتكوين فريق قوي لننافس كل عام. ما علينا فعله الآن إذا تجنبنا الهبوط هو التطور".

وتابع: "عندما قلت إنني أريد البقاء كنت أرى قدرة هذا الفريق على أن يكون ضمن المراكز العشرة الأولى أو حتى أفضل من ذلك، لكن الأمر يتعلق بثبات المستوى. كل شيء يجب أن يكون منظما. إذا كنت تريد المنافسة وأن تكون قادرا على الفوز بلقب، فأنت بحاجة لوضع خطة".

ويضيف الاستحواذ المحتمل على النادي من الشكوك المحيطة به.

ويحب جمهور نيوكاسل المدرب الإسباني لأنه قاد الفريق للصعود واختياره البقاء مع النادي، لكن بنيتز قال إن هذا الدعم يضيف عبئا على كاهله.

وأوضح: "عندما تعرف أن الجماهير تقف ضدك سيقل حماسك. لكن دعم الجماهير بمثل هذه الطريقة هنا يجعلك تشعر بالمسؤولية. هذا أمر أفخر به حقا. الجميع يتوقع مني أن أكون على صواب بشكل دائم. لست كذلك، بل أبذل كل ما في وسعي لتجنب الوقوع في أخطاء ولأضمن بقاء الفريق في الدوري الممتاز".

ويلتقي نيوكاسل على أرضه مع هدرسفيلد تاون صاحب المركز 15 في الدوري، في 31 مارس الجاري.