أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انطلق، صباح الأربعاء، موكب "شعلة الأمل" للألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص 2018 في أبوظبي، وذلك في رحلة ستزور أربعة معالم شهيرة في العاصمة الإماراتية.

وقالت وكالة أنباء الإمارات "وام" إنه سيتناوب على حمل الشعلة الأولمبية 20 رياضيا من الأولمبياد الخاص، يرافقهم نخبة من رجال الشرطة من مختلف إمارات الدولة، بالإضافة إلى لاعبي كرة القدم الإماراتيين علي خصيف وإسماعيل مطر و اللاعبة الإماراتية للتزلج على الجليد زهرة لاري، بالإضافة إلى ثاني القمزي سائق قوارب الفورمولا1 ضمن فريق الفيكتوري الإماراتي.

وسيمر موكب الشعلة الأولمبية على جامع زايد الكبير، حيث يشهد موقع انطلاق رحلة شعلة الأمل استعراضا للخيول يقدمه رجال شرطة أبوظبي. ويتجه الموكب بعد ذلك نحو شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" حيث يستقبله هناك أعضاء مجلس إدارة أدنوك وموظفوها ليتابع الموكب رحلته نحو قصر الإمارات.

وبعد ذلك، سينطلق الموكب نحو متحف اللوفر أبوظبي، حيث تستعرض شرطة أبوظبي نخبة من سيارات الشرطة الكلاسيكية، ومن ثم يتوجه إلى مقر الشعلة الختامي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض حتى يوم افتتاح الألعاب الإقليمية 17 مارس الجاري لتظل شعلتها مضاءة إلى أن يسدل الستار على الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص 2018 في أبوظبي.

وستشهد النسخة التاسعة من دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص مشاركة أكثر من 1000 لاعب ولاعبة من 32 دولة، يتنافسون على ألقاب 16 مسابقة.