أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت إذاعة "كادينا سير" الإسبانية إن عثمان ديمبيلي لاعب نادي برشلونة، يحتاج لإجراء بعض "التغييرات الخطيرة" في أسلوب حياته وبسرعة.

وأكدت الإذاعة في تقريرها أن ديمبيلي الذي خاض 395 دقيقة فقط هذا الموسم أصبح يمثل قلقا حقيقيا داخل غرفة ملابس "البلوغرانا".

وأشارت المحطة الإذاعية الإسبانية إلى أن النظام الغذائي الذي يعتمده اللاعب الدولي الفرنسي سيء جداً بسبب تناول الأطعمة السريعة بشكل دائم وفوق الحد المسموح، جنباً إلى جنب مع التمتع بالحياة الليلية داخل إقليم كتالونيا أكثر من اللازم بصحبة العديد من أصدقائه.

ويؤكد التقرير أن الجهاز الطبي التابع لنادي برشلونة اكتشف بعد فحوص مخبرية عديدة بأن النظام الغذائي الذي يتبعه ديمبيلي يجعله أكثر عرضة للإصابة، ولهذا جرى تحذيره من تناول الأطعمة المليئة بالدهون الثلاثية التي تزيد الوزن وتؤثر بشكل خاص على استجابة العضلات، وفقا لما ذكر موقع "سبورت 360".

وعلى الرغم من المخاوف الكبيرة، إلا أن التقرير يؤكد بأن قادة برشلونة ما زالوا واثقين من نجاح عثمان ديمبيلي خلال الفترة القادمة، على اعتبار أن "مستر برغر" يحاول التأقلم والتعلم من زملائه الكبار رغم عشقه لهذا النوع من الطعام الذي مُنع تماماً من تناوله أو الاقتراب منه.