أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بات ريال مدريد فريقا مثخنا بالجراح، خلال الموسم الجاري، إذ تكبد لاعبوه 30 إصابة في المجمل، وأصيب 18 لاعبا مختلفا بعدة مشاكل في اللياقة البدنية.

وكتبت صحيفة "ماركا" الإسبانية بعنوان "مستشفى ريال مدريد" قائلة إن اللاعبين الذين لم يفوتوا مباراة في هذا الموسم بسبب الإصابة، باتوا مجرد قلة، إذ يشملون كلا من كريستيانو رونالدو وكيكو كاسيا وأشرف حكيمي وناتشو وبورخا مايورال.

وأصيب الويلزي غاريث بيل، في نهاية سبتمبر، فاضطر إلى الابتعاد عن الملاعب لشهر ونصف، ثم أصيب في عضلة أخرى واضطر، إلى الغياب لثلاثة أسابيع أخرى، مباشرة بعد العودة.

أما الحارس كايلور نافاس، فتغيب لثلاثة أسابيع وسبع مباريات، جراء إصابته في الفخذ الأيمن، أواخر أكتوبر الماضي، كما دخل اللاعب الألماني توني كروس إلى القائمة، بسبب إصابة في الركبة،  وعانى إصابة في سبتمبر أبعدته لأسبوع واحد.

وتخلف مارسيلو عن اللعب في سبتمبر بسبب الإصابة في الفخذ الأيسر، وهو مصاب اليوم أيضا في عضلة الفخذ الأخرى.

وتكبد سيرجيو راموس ثلاث إصابات، إذ تعرض أنفه للكسر في سبتمبر، ثم أصيب في الربلة، في يناير الماضي، وبعد العودة، انتكس مجددا وأصيب في العضلة نفسها.

في غضون ذلك، أصيب كريم بنزيمة في الفخذ الأيمن، في سبتمبر الماضي، مما اضطره للغياب ست مباريات، ثم أصيب لاحقا في أوتار الركبة، خلال ديسمبر الماضي.

وفي المنحى ذاته، أصيب لوكا مودريتش في أوتار الركبة، في بداية الموسم، كما تغيب ماركوس ليورينتي أسبوعا بسبب إصابة في الكتف، وأصيب لوكاس فاسكيز في الربلة، في سبتمبر الماضي.

ولم يسلم أيضا من الإصابة كل من ماركو أسينيو ورافييل فاران وإيسكو وداني كرفاخال وداني سيبايوس وماتي كوفازيتش وتيو هرنانديز وخيسو فاليخو ولوكا زيدان.