أبدى المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري الذي قاد ليستر سيتي الى لقب تاريخي في البريميرليغ عام 2016، استعداده لترك فريقه الحالي نانت الفرنسي، إذا طلب منه الإشراف على منتخب بلاده.

وطرح اسم المدرب البالغ 66 عاما من بين الأسماء المرشحة للإشراف على المنتخب الإيطالي خلفا لجانبييرو فينتورا الذي أقيل من منصبه، بعد فشله في قيادة الـ"آزوري" إلى نهائيات مونديال روسيا 2018 بخسارة الملحق القاري أمام السويد.

وقال رانييري لشبكة "سكاي سبورت" الإيطالية "أي مدرب إيطالي يحلم بأن يتولى الإشراف على المنتخب الوطني. يربطني عقد لعامين بنانت، ولم تصلني أي رسالة (من الاتحاد الإيطالي)، وبالتالي لا يمكنني قول أي شيء".

ونقلت فرانس برس عن رانييري "لكن إذا تم الاتصال بي بشأن وظيفة مدرب إيطاليا، سأذهب إلى رئيس نانت وأطلب منه أن يسمح لي بالرحيل".

واستعان الاتحاد الإيطالي موقتا بلويجي دي بياجيو للإشراف على المنتخب الوطني الأول.