أرجع المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي، غياب الجماهير عن حضور مباراة فريقه برشلونة أمام فالنسيا، في نصف نهائي كأس إسبانيا، إلى برودة المناخ.

وأشارت صحيفة "ماركا" إلى أن الأمطار والتوقيت المتأخر مساء الخميس، لم يشجعا الجماهير، على ما يبدو، على الحضور لمشاهدة المباراة القوية بملعب كامب نو ببرشلونة.

وحضر اللقاء قرابة 51 ألف متفرج، وهو أكثر بقليل من نصف سعة استاد كامب نو، الذي يتسع لـ98,772 متفرج.

وقال فالفيردي: "لا أعرف ماذا يمكننا فعله لتشجيع الجمهور على الحضور. توقيت المباراة لم يساعد، إنه فصل الشتاء، والناس عليها الذهاب للعمل في اليوم التالي".

وأضاف: "كل ما نستطيع فعله هو تقديم مباراة تمتع الجماهير".

وتذمر فالفيردي من جدول المباريات المكتظ قائلا: "نخوض العديد من المباريات هذا الشهر، ليس هناك فترة طويلة بين المباريات (..) مباراة الديربي (ضد إسبانيول) الأحد".

وانتصر برشلونة على فالنسيا بهدف نظيف سجله مهاجمه الأوروغواياني لويس سواريز، فيما سيخوض مباراة الإياب في وقت متأخر من مساء الخميس المقبل في فالنسيا.