زاد كوفنتري سيتي المنتمي للدرجة الرابعة من محنة مارك هيوز مدرب ستوك سيتي بعدما حقق المفاجأة الوحيدة في جدول مزدحم بالمباريات في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

وأحيا كوفنتري بطل الكأس السابق، الذي يلعب حاليا في أدنى درجة في دوري المحترفين، ذكريات قديمة بعدما هز جوردان ويليس وجاك غريمر الشباك في فوزه 2-1 باستاد ريكو أرينا.

ولم تأت نتائج 25 مباراة في الدور الثالث سوى بالقليل من المفاجآت للذين كانوا ينتظرون سحر الكأس رغم أن نوريتش سيتي المنافس في الدرجة الثانية فرض التعادل بدون أهداف على تشيلسي.

واحتاج بورنموث المنافس في الدوري الممتاز إلى هدف متأخر عن طريق ستيف كوك ليتعادل 2-2 مع ويغان أثليتيك متصدر الدرجة الثالثة والفائز باللقب في 2013 بعدما كان متأخرا 2-صفر.

واكتفى ليستر سيتي، بطل الدوري قبل عامين، بالتعادل بدون أهداف مع فليتوود تاون المنتمي للدرجة الثالثة والذي سدد في القائم في الوقت المحتسب بدل الضائع في لانكاشير.

وأجرى أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي تسعة تغييرات على تشكيلته وواجه فريقه صعوبات في صناعة فرص حقيقية في مباراة باهتة على ملعب نوريتش الذي أتيحت له الفرص الأخطر.

وحافظ مانشستر سيتي متصدر الدوري الممتاز على آماله في انجاز لا سابق له بالفوز بأربعة ألقاب في موسم واحد إذ أحرز سيرجيو أغويرو هدفين ليحول تأخره بهدف إلى انتصار 4-1 على بيرنلي.

وأجهز هدفان من ليروي ساني وبرناردو سيلفا على آمال بيرنلي الذي أنهى الشوط الأول متقدما عن طريق آشلي بارنز.

ونجت عدة أندية في منطقة الخطر في الدوري الممتاز من مفاجآت.

وحقق المدرب آلان باردو فوزه الأول في مسيرته مع وست بروميتش البيون بتغلبه 2-صفر على إكستر سيتي المنتمي للدرجة الرابعة وتخطى ساوثامبتون منافسه فولهام المنافس في الدرجة الثانية 1-صفر وتعادل سوانزي سيتي متذيل ترتيب الدوري الممتاز بدون أهداف مع ولفرهامبتون واندررز متصدر الدرجة الثانية.

وخسر أستون فيلا الفائز باللقب سبع مرات وصاحب المركز الخامسفي الدرجة الثانية 3-1 أمام ضيفه بيتربره يونايتد المنتمي للدرجةالثالثة بينما خسر برنتفورد، القادم من الدرجة الثانية أيضا، أمامنوتس كاونتي فريق الدرجة الرابعة الذي سجل له جون ستيد هدف الفوز.