أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أمضى الحكم الإنجليزي أندريه مارينر أكثر من 1770 كم في قيادة سيارته بغضون 7 أيام، للتحكيم في مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، في فترة الأعياد المكتظة بالمباريات.

وقالت صحيفة "تيليغراف" إن مسافة 1770 كم تعادل 20 ساعة من القيادة على الطرق العامة، وهي مسافة تفوق  القيادة من لندن إلى مدريد.

وركزت الصحيفة على رحلات مارينر (47 عاما) كمثال للمسافات الطويلة والمرهقة التي يقوم بها حكام الدوري الإنجليزي الممتاز في فترة الأعياد.

وشارك مارينر بالتحكيم في 4 مباريات للدوري الإنجليزي الممتاز بين فترة 26 ديسمبر و1 يناير، حيث كان حكما مساعدا في اثنتين منها، وحكما رئيسيا في المباراتين الأخرتين.

وقاد مارينر بسيارته من منزله في برمنغهام إلى فيكرج رود في الرحلة الأولى للمساعدة في تحكيم مباراة واتفورد وليستر سيتي، ثم قام برحلة فاقت 430 كم للتحكيم على مباراة نيوكاسل ومانشستر سيتي في اليوم التالي.

وبعد العودة لمنزله، قام مارينر برحلتين إضافيتين للتحكيم في مباراة بورنموث وإفرتون، ثم إفرتون ومانشستر يونايتد، بعدها بيومين.

وعلى الرغم من الجدول المضغوط، لم يقم مارينر بأي أخطاء واضحة، إلا أن زملائه مايك دين وكريغ بوسون لم يكونا محظوظين، فتمت مهاجمتهما بشراسة من قبل مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو ومدرب أرسنال أرسين فينغر.

مسافات السفر المبالغ فيها للحكام عززت الحديث الدائر في إنجلترا عن صحة جدول مباريات الدوري المكثف في فترة الأعياد، والذي لا يعاني منه اللاعبون فقط، بل الحكام كذلك.