أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، الخميس، أنه يتجه لاستخدام تقنية التحكيم بالفيديو أو ما يعرف بحكم الفيديو المساعد "في إي آر"، للمرة الأولى في البلاد.

وبحسب ما نقلت "فرانس برس"، فإن الاتحاد الإنجليزي اختار مباراة الدور الثالث من مسابقة الكأس بين برايتون وكريستال بالاس، في 8 يناير لاختبار هذه التقنية، ومن المنتظر أن يحدد لاحقا المباريات الأخرى، التي سيختارها من أجل المزيد من الاختبارات.

وانطلق الاعتماد على هذه التقنية، التي تساعد الحكام على مراجعة لقطات مثيرة للشك، في إيطاليا وألمانيا، بدءًا من الموسم الجاري، وطبقت في إنجلترا خلال الشهر الماضي في المباراة الودية للمنتخب الوطني مع نظيره الألماني، لكن على سبيل التجربة ولم يضطر الحكم إلى الاحتكام إليها في اللقاء.

وذكر مسؤول العلاقات، آندي امبلر أن "الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم كان منفتحا دائما على اختبار ابتكارات جديدة، وكان فاعلا بشكل كبير في الترويج لتكنولوجيا خط المرمى قبل أن يتخذ قرار استخدامها".

وأكد مجلس فيفا، العام الماضي، موافقته على اختبار تقنية "في اي آر" لمدة عامين.

وذكر الاتحاد الإنجليزي أنه لن يلجأ إلى حكم الفيديو المساعد إلا في حال وجود "أخطاء واضحة وجلية" في ثلاث حالات معينة: الأهداف وركلات الجزاء والبطاقة الحمراء المباشرة أو الخطأ في هوية اللاعب الذي حصل على إنذار أو بطاقة حمراء.