أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتبر المشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي أن بلده ومصر "يواجهان عدوا مشتركا"، في حرب "لا خيار بها إلا النصر".

ودان حفتر في رسالة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، هجوم مسجد الروضة الإرهابي الذي وقع في شمال سيناء، الجمعة، وأدى إلى مقتل 305 أشخاص أثناء صلاة الجمعة.

وقال حفتر في رسالته: "لقد عبر الإرهابيون والداعمون لهم بهذه الجريمة البشعة النكراء، عن مدى وحشيتهم وعدائهم للإنسانية والحياة بأبشع الصور وأشدها دموية وفظاعة".

وتابع قائد الجيش الليبي: "نؤكد لكم فخامة الرئيس بأنكم لستم وحدكم في ساحات الحرب على الإرهاب، فنحن معكم وأنتم معنا في خندق واحد نواجه عدوا مشتركا أعلن الحرب على شعبنا المؤمن الآمن المسالم".

وختم حفتر قائلا: "فلا خيار لنا إلا المواجهة، ولا خيار لنا إلا النصر".