أفادت مصادر يمنية بوصول أربع طائرات تحمل مساعدات إغاثية وأدوية وموظفين بمنظمات دولية إلى مطار صنعاء الدولي.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت  قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، الأربعاء الماضي، إعادة فتح ميناء الحديدة ومطار صنعاء اعتباراً من الخميس، لاستقبال مواد الإغاثة

وأكدت المصادر وصول طائرة تابعة لمنظمة اليونيسف، وأخرى تابعة للصليب الأحمر في حين وصلت طائرتان لبرنامج الغذاء العالمي في نفس الوقت  

وأعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، الأربعاء الماضي، إعادة فتح ميناء الحديدة ومطار صنعاء اعتباراً من الخميس، لاستقبال المواد الإغاثية والإنسانية، حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية.

وقالت قيادة التحالف في بيان إنه "إلحاقاً لما سبق الإعلان عنه من إجراءات أعقبت استهداف الميليشيات الحوثية لمدينة الرياض في المملكة العربية السعودية بصاروخ بالستي إيراني الصنع تم تهريبه للداخل اليمني، فإن الجهات المعنية في قيادة التحالف قد قامت بمراجعة شاملة لإجراءات التحقق والتفتيش التي تنفذ لتطبيق أحكام القرار (2216) المتعلقة بمنع تزويد الميليشيات الحوثية وأعوانهم بالأسلحة والمواد العسكرية التي يستخدمونها لإدامة العمليات العسكرية في اليمن."

وأضافت أنه بناء على ذلك فقد قررت " إعادة فتح ميناء الحديدة لاستقبال المواد الإغاثية والإنسانية الطارئة، وفتح مطار صنعاء لاستقبال طائرات الأمم المتحدة الخاصة بالأعمال الإغاثية والإنسانية."

وجدد تحالف دعم الشرعية دعوته للأمم المتحدة لإرسال فريق مختص للاجتماع مع المختصين في التحالف لمراجعة وتحسين آلية التحقق والتفتيش الخاصة بالمنظمة الدولية، بما يحقق أفضل الممارسات التي تحمي الشعب اليمني وتسهل وصول المواد الإغاثية والإنسانية له وتمنع الميليشيات الحوثية من تهريب الصواريخ واستهداف دول الجوار. 

إعادة فتح مطار صنعاء