أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لاذ عناصر تنظيم داعش الإرهابي بالفرار إلى عمق الصحراء الغربية للعراق، عقب هجوم واسع بدأته القوات الأمنية لمطاردة آخر عناصرهم.

وتحدثت مصادر من ميليشيات الحشد الشعبي عن "هروب عناصر داعش من مقراتهم إلى عمق صحراء الموصل وصلاح الدين والأنبار، إثر التقدم السريع الذي أحرزته قطعات الحشد مسنودة بطيران الجيش العراقي".

وبدأت القوات العراقية، الخميس، آخر عملياتها العسكرية في الصحراء الغربية الممتدة على طول الحدود مع سوريا، لمطاردة فلول تنظيم داعش، بعد ثلاث سنوات من سيطرته على ثلث أراضي البلاد وإعلانه "دولة خلافة" انتهت فعليا.

وتعد هذه العملية آخر العمليات، وبعد انتهائها، يرتقب أن يعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، الهزيمة النهائية للتنظيم المتطرف في العراق.

وفي تقاريره اليومية، أشار التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة إلى أنه لم ينفذ أي ضربة جوية الخميس مع بدء العمليات العسكرية في الصحراء.