أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكر مصدر عسكري عراقي، الجمعة، أن الجيش اقتحم مدينة القائم الحدودية مع سوريا، والتي تعد آخر معاقل تنظيم داعش الإرهابي في العراق.

وقال قائد الفرقة السابعة في الجيش العراقي اللواء الركن نومان عبد الزوبعي لوكالة "فرانس برس" إن "قطعات الفرقة السابعة وعمليات الجزيرة وجهاز مكافحة الإرهاب بدأت باقتحام مركز مدينة القائم".

وأكدت قيادة العمليات المشتركة في بيان أن قواتها "بدأت باقتحام مناطق سعدة والكرابلة وحصيبة ضمن منطقة القائم".

وكانت القوات العراقية استعادت في الأيام الماضية 20 قرية من قبضة داعش في محيحط القائم التي تقع في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وتبع أهمية القائم من كونها واقعة على الحدود مع سوريا، وبات تأمين الحدود هدفا أساسيا للقوات العراقية والميليشيات الموالية لها، نظرا إلى أن داعش يستغل المناطق الحدودية للتنقل بين البلدين كلما ازداد الضغط عليه.

وبالتوازي مع العملية العراقية، أطلقت القوات السورية عملية تهدف إلى تحرير مدينة البوكمال المتاخمة للقائم العراقية.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن نهاية أكتوبر الماضي انطلاق عملية استعادة القائم، وقال إن "القوات العراقية تزحف على آخر معاقل الإرهاب في العراق".

وفي حال إتمام هذه العملية كما هو مخطط لها سيكون وجود داعش قد انتهى في العراق بعد 3 سنوات سيطر خلالها على 40 في المئة من مساحته.

وفقد داعش الغالبية العظمى من معاقله في العراق مثل الموصل والحويجة وتلعفر والرمادي.