أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سطا نحو 12 مسلحا متشددا على فرع العريش من البنك الأهلي في شبه جزيرة سيناء المصرية وتبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن، مما أسفر عن قتلى بينهم ثلاثة مدنيين، حسبما أفاد مراسلنا.

وقال الجيش المصري ومسؤولون أمنيون إن المسلحين أطلقوا قذائف "آر بي جي" وأطلقوا النار على الحراس خارج كنيسة سان جورج غير المستخدمة في وسط مدينة العريش.

وتوقفت الخدمات في الكنيسة قبل شهور، في أعقاب موجة هجمات إرهابية على المسيحيين في سيناء.

وقال مسؤول أمني رفيع لوكالة أسوشييتد برس "لقد نهبوا المصرف تماما وتركوا عبوات ناسفة داخله".

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل ثلاثة مدنيين وثلاثة حراس، فيما أصيب 15 آخرون بجروح، حسبما أفاد مسؤولون.

جاء ذلك، بعد أقل من 24 ساعة من قتل فرع تنظيم داعش المتطرف تسعة جنود في سلسلة هجمات استهدفت نقاط تفتيش بمختلف أرجاء في مدينة الشيخ زويد.